مدينة اطلانتس المفقودة

مدينة اطلانتس المفقودة مدينة افلاطون الفيلسوف الاغريقي الشهير حصريا

<a href=

مدينة اطلانتس المفقودة مدينة افلاطون الفيلسوف الاغريقي الشهير حصريا" width="300" height="143" srcset="https://i0.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/اسطورة_اتلانتس.jpg?resize=300%2C143&ssl=1 300w, https://i0.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/اسطورة_اتلانتس.jpg?w=630&ssl=1 630w" sizes="(max-width: 300px) 100vw, 300px" /> مدينة اطلانتس المفقودة مدينة افلاطون الفيلسوف الاغريقي الشهير حصريا

ظهرت أسطورة أتلانتس المفقودة مع أفلاطون الفيلسوف الإغريقي ، ففي 360 قبل الميلاد كتب هذا الفيلسوف

الشهير كتابا يشرح فيه أتلانتس التي يصفها بأنها كانت أكبر من آسيا و ليبيا مجتمعتين – من الجدير ذكره أن ليبيا

كانت تمثل شمال أفريقيا أما آسيا فقد كانت اسما آخر لجزيرة قبرص ثم أطلق فيما بعد على كل قارة آسيا

المعروفة في الوقت الحالي- ظهرت أتلانتس حسب ما يقول أفلاطون إلى الوجود قبل 9000 سنة في واجهة دعائم

هرقل و التي تعرف الآن بمنطقة مضيق جبل طارق ، تقع بمحاذاة مدخل البحر الأبيض المتوسط. و يذكر أفلاطون أن

سكان أتلانتس كانوا يمتلكون قوة بحرية عظيمة مما جعلهم جشعين و كان سبباً في فساد أخلاقهم ، و بعد أن

قادوا هجوما فاشلا على مدينة أثينا وقعت كارثة طبيعية مفاجئة غرقت بسببها تلك الجزيرة في غضون ليلة

وضحاها و أصبحت بقعة ضحلة من الطين يستحيل العثور عليها كثرت النظريات حول تحديد مكان أتلانتس و التي ربما

استوحى منها أفلاطون كتاباته حولها ،

مدينة اطلانتس المفقودة مدينة افلاطون الفيلسوف الاغريقي الشهير حصريا

فعلى سبيل المثال يعتقد الفيزيائي الألماني راينر كون أن منطقة أتلانتس كانت تقع عند الساحل الإسباني الجنوبي

و قد جرفها الطوفان في الفترة التي امتدت بين 800 إلى 500 قبل الميلاد .و قد أظهرت صور الأقمار الصناعية

كتلتين مستطيلتين في بقعة طينية ويعتقد راينز أنها ربما كانت بقايا معبد كان قد وصفه أفلاطون بينما يقول

الجيولوجي السويدي أولف إرلنغسون أن أيرلندا تتفق مع أوصاف أفلاطون حول أتلانتس و تتطابق معه ، والبعض

الآخر يرى أن أتلانتس هي جزيرة سبارتل وهي أن اتلانتس أصبحت عبارة عن بقعة طينية ضحلة كانت قد غرقت في

البحر عند مضيق جبل طارق منذ ما يقارب 11,500 سنة هذا و قد ذكر الباحث أمريكي روبرت سامارست في كتابه

إكتشاف أطلانتس و مفاجآت جزيرة قبرص أنه عثر على أدلة تؤكد وجود تلك القارة المفقودة بين قبرص و سوريا و

ذلك بإكتشاف آثار مستوطنات بشرية تحت البحر و على عمق 1.5 كم على بعد ثمانين كيلو مترا على الساحل

الجنوبي الشرقى لقبرص و هو يعتقد أن قبرص هى الجزء الذى مازال ظاهرا من أطلانتس و الدارسون التقليديون

لأسطورة أتلانتس يرون أن القليل من الناس قد أولوها الإنتباه اللازم لما قاله أفلاطون حرفيا عن أتلانتس قبل مجيئ

العصر الحديث.و في ذلك الصدد كتبت الفيلسوفة جوليا أناس في كتابها الذي حمل عنوان أفلاطون مقدمة مقتضبة

جدا ما يلي : سنخسر نقطة هامة عند قيامنا في البحث عن تلك الأمور إن اقتصرت مهمتنا فقط على استكشاف

الأرصفةالبحرية

اقرأ المزيد من القصص

قصة جزيرة الكنز قصة من الفنون القديمة التي تمرسها الانسان للتسلية ولتعليم الصغار