ما هو طعام الثريد

ما هو طعام الثريد نقول التشريب أم نقول الثريد والصحيح الإسمان لأنهما نفس الشيء

الثريد-300x143.jpg" alt="ما هو طعام الثريد نقول التشريب أم نقول الثريد والصحيح الإسمان لأنهما نفس الشيء" width="300" height="143" srcset="https://i1.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/ما_هو_الثريد.jpg?resize=300%2C143&ssl=1 300w, https://i1.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/ما_هو_الثريد.jpg?w=630&ssl=1 630w" sizes="(max-width: 300px) 100vw, 300px" /> ما هو طعام الثريد نقول التشريب أم نقول الثريد والصحيح الإسمان لأنهما نفس الشيء

هل نقول التشريب أم نقول الثريد والصحيح الإسمان لأنهما نفس الشيء، وهو نوع من الأكل يعود إلى أيام الجاهلية الأولى ،وهل

تعلم أن الثريد هو أحب الطعام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

والثريد هو الخبز والمرق أي أنه الخبز المفتوت مع المرق وقد

كان هذا الطعام شائعاً في الجاهلية وفي أيام الإسلام وإلى يومنا هذا ،

في مصر وفلسطين يوجد نفس الأكل ولكن بأسماء

مختلفة ففي فلسطين والأردن ومصر يسمى الفتّة وهو خبز ومرق اللحم مع اللحم ، وفي جنوب العراق وبعض أجزاء من الخليج

العربي يطلق عليه إسم فتات وفي ليبيا يطلق عليه أسم مثرود.

وهناك حديث نبوي شريف جاء إسم الثريد فيه عن النبي صلى

الله عليه وسلم قال:

( كَمَلَ مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ ، وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا : آسِيَةُ إمْرَأَةُ فِرْعَوْنَ ، وَمَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ ، وَإِنَّ فَضْلَ عَائِشَةَ

عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ)، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبركة في

الثريد والسحور‏،‏

ما هو طعام الثريد نقول التشريب أم نقول الثريد والصحيح الإسمان لأنهما نفس الشيء

حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(السحور بركة والثريد بركة والجماعة بركة) إذاً من هذه الأحاديث نعرف أنّ الثريد طعام

فيه بركة محبّب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته.

ونأتي هنا لكي نعرف ما هو الثريد وطريقة عمله لأنّ الثريد يحتوي

على كمية كبيرة من الماء حوالي 75% منه ماء و 7% بروتين و 18 % دهون وهنا نأتي على ذكر الطريقة التي يُعمل بها الثريد كما

كان يعمل في الجاهلية وأيام صدر الإسلام الأولى ،

فكان يسلق اللحم بالماء وبعد ذلك يفتّ الخبز فتاتاً ويوضع عليه المرق مع

اللحم ويترك حتى يتشبع الخبز مرقاً وبعد ذلك يؤكل وكان طيّب الطعم مفيد غير ضار لأنّه يحتوي النسبة الأغلب ماءً. أما طريقة

عمله في الوقت الحالي بنفس الطريقة

ولكن يوضع مع المرق بعض الخضار مثل الكوسا والبطاطا تضاف إلى المرق وبعد ذلك يفتّ

الخبز ويوضع المرق مع الخضار عليه ويترك حتى يتشبع الخبز المرق والخضار وبعد ذلك يؤكل وله قيمه غذائيه عالية وهو قليل

العناصر عبارة عن ماء ولحم وخبز فقط ويعدّ الثريد أوّل هدية أهديت للرسول صلى الله عليه وسلم عندما هاجر من مكة إلى

المدينة،

وحل بها حيث كانت قصعة فيها خبز مثرود مع لبن وسمن وأهداهُ أيضاً سعد بن عبادة ثريد ولحم ، ومن فضائل الثريد أنّ

الرسول صلى الله عليه وسلم قال أثردوا ولو بالماء لما للثريد من فضلٍ وذو قيمةٍ غذائيةٍ وتكلفةٍ قليلةٍ.

تابع المزيد من المقالات