كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع

كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع حرارة الطفل عندما ترتفع مؤشراً خطراً على صحّة الطفل

<a href=

كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع حرارة الطفل عندما ترتفع مؤشراً خطراً على صحّة الطفل" width="300" height="143" srcset="https://i2.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/كيف_نخفض_حرارة_الطفل.jpg?resize=300%2C143&ssl=1 300w, https://i2.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/كيف_نخفض_حرارة_الطفل.jpg?w=630&ssl=1 630w" sizes="(max-width: 300px) 100vw, 300px" /> كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع حرارة الطفل عندما ترتفع مؤشراً خطراً على صحّة الطفل

ارتفاع درجة حرارة الطفل:

تعتبر حرارة الطفل عندما ترتفع مؤشراً خطراً على صحّة الطفل لذلك يجب العمل فوراً على خفض

حرارة الطفل لأنّ الطفل إذا إرتفعت درجة حرارته سوف يتعرّض للإصابة بالشلل و الحصبة و الموت إن لم تخفض بالحال لذلك عند

تخفيض درجة حرارة الطفل نتّبع ما يساعد على خفض الحرارة. طرق تخفيض درجة حرارة الطفل يعتبر الماء البارد من أفضل

الطرق لتخفيض حرارة الطفل حيث يوضع على الطفل كمّادات الماء البارد و تخفيف الملابس عن الطفل و تعرّضه للهواء لأنّها كلّها

طرق لفقد حرارة الجسم , و يتم الإستمرار في وضع الكمّادات الباردة حتى تنخفض حرارة جسمه .

عندما تنخفض الحرارة بشكل

بسيط يتم إعطاء الطفل أدوية تخفيض الحرارة مثل شراب لتخفيض الحرارة و بعدة أسماء و الطريقة الثانية يوضع التحاميل لأنّها

طريقة فعّالة جداً في تخفيض الحرارة .

من طرق تخفيض حرارة الطّفل يتم وضع كمادات من الخل و مع الماء البارد لأنّ الخل من

المواد الكحوليّة الطيارة و عندما يوضع الخل على جسم الطّفل يعمل الخل على إمتصاص حرارة الطفل و بالتّالي يكتسب حرارة

جديدة ثم يتبخر بسرعة .

كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع حرارة الطفل عندما ترتفع مؤشراً خطراً على صحّة الطفل

دهن جسم الطفل بالكحول يأخذ الكحول و يوضع على شاشة تدهن بها جسم الطفل يتكسب الكحول الحرارة من الجسم ثم يتبخّر

و يتم أيضاً إستعمال زيت الزيتون حيث يدهن جسن الطفل حيث يعمل على إرخاء العضلات و من ثم يكتسب الزيت الحرارة و بالتالي

الجسم فقد حرارته .

إذا كان الطفل كبيراً و عليه حرارة نقوم بجعل الطفل يشرب الماء و شرب العصير لأنّها سوائل تكسب الحرارة

من الجسم , و نعرّض الطفل للاستحمام بالماء الفاتر لأنّها تخفض الحرارة و تعمل على تنشيط الدّورة الدّموية عند الطفل حيث

يشعر بتحسّن و يتم وضع كمادات الكحول لأنّ الكحول يتبخّر بحرارة الجسم .

يخضع الطفل للمراقبة أثناء تخفيض درجة حرارته و يتم

مراقبة الطفل الرضيع أكثر لأن الحرارة عليه أخطر من الطفل الكبير الذي عليه حرارة لأنّ المقاومة و المناعة عند الأطفال الصغار

تكون قليلة لذلك صعب مقاومة الحرارة .

عند مراقبة حرارة الطفل نقوم بكل فترة باستخدام ميزان الحرارة للتأكّد من إنخفاض درجة

حرارة الطفل , و عندما لا تنخفض حرارة الطفل يتم مراجعة الطبيب فوراً فهو وحده من يستطيع وصف سبب رفع حرارة الطفل , و

عند المعالجة يعمل الطبيب على خفض حرارة الطفل و يبقى تحت المراقبة حتى تنخفض حرارة الطفل , و إذا عادت حرارة الطفل

لوضعها الطبيعي يكون الطفل قد تعدّى الوضع الحرج و عاد لطبيعته و لا شيء يستدعي الخوف لأن الحرارة زالت عن الطفل .

تابع لمعرفة المزيد من الاخبار الجديدة