الخجل يؤدي للوفاه ويدمر الصحه

الخجل يؤدي للوفاه ويدمر الصحه فان له مخاطر و أضرار نفسية قد تتفاقم لتشكل أمراضا عضوية

<a href=

الخجل يؤدي للوفاه ويدمر الصحه فان له مخاطر و أضرار نفسية قد تتفاقم لتشكل أمراضا عضوية" width="225" height="225" srcset="https://i2.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/تنزيل-4.jpg?w=225&ssl=1 225w, https://i2.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/تنزيل-4.jpg?resize=150%2C150&ssl=1 150w" sizes="(max-width: 225px) 100vw, 225px" /> الخجل يؤدي للوفاه ويدمر الصحه فان له مخاطر و أضرار نفسية قد تتفاقم لتشكل أمراضا عضوية

الخجل يؤدي للوفاه ويدمر الصحه

اياكم أعزائي من الخجل الزائد فان له مخاطر و أضرار نفسية قد تتفاقم لتشكل أمراضا عضوية

“امراض القلب اكثر احتمالا عند الخجولين”

هل الخجل قاتل؟

خلصت دراسة طبية امريكية انجزتها جامعة بشيكاغو الى ان خطر الاصابة بنوبة قلبية او جلطة يزداد عند الاشخاص الخجولين.

وجاء في الدراسة التي استمرت 30 عاما ان خطر الاصابة اكثر ب50 بالمئة عند الخجولين مما هو عليه عند غيرهم.

وقد اعتمدت الدراسة التي حاولت الربط بين الشخصية والحالة الصحية على بيانات من 2000 رجل متوسطي العمر على مدى ثلاثة عقود، ولحد

الآن، توفي 60 بالمئة منهم.

ولما حاولت الدراسة ربط خطر الاصابة بعوامل اخرى مثل التدخين او شرب الكحول او السمنة، تبين انها لم تلعب أي دور في ارتفاع احتمال الوفاة.

الخجل يؤدي للوفاه ويدمر الصحه فان له مخاطر و أضرار نفسية قد تتفاقم لتشكل أمراضا عضوية

“اربعة شخصيات”

يقول الباحثون ان الخجولين اما يواجهون ضغطا كبيرا بسبب المواقف الجديدة عليهم او ان جوانب من شخصيتهم مرتبطة بالمركز الدماغي الذي

يتحكم في عمل القلب.

وتبين الابحاث ان الاشخاص الذين لا يقلقون بشأن ما سيجلبه المستقبل ولا يهتمون بالحيثيات والتفاصيل اكثر من اللازم، وهو ما اطلقت عليه

“الشخصية ب”، يتمتعون بافضل حالة صحية.

اما اصحاب “الشخصية أ”، وهم الجادون للغاية في عملهم والاكثر عرضة للغضب والقلق، فهم يواجهون احتمالا اكبر للاصابة بامراض القلب.

أما اصحاب “الشخصية ج”، وهم من يحاول التغلب على مشاعره وعدم اظهارها، فربطها الباحثون باحتمال اكبر للاصابة بالسرطان.

وهناك ايضا نوع رابع، “الشخصية د”، وهم المتشائمون المفتقدون الى الثقة بالنفس، وهم ايضا يواجهون احتمالا زائدا للاصابة بامراض القلب.

وقاني و اياكم شر المرض و عافانا جميعا،، و أدام علينا نعمة الصحة و العافية

تابع لمعرفة المزيد من الاخبار الجديدة

Advertisements