أعراض تشنج الرقبة

أعراض تشنج الرقبة أو شعور بالشد في أحد أنحاء الرقبة بشكل مزعج و لا يمكن السيطرة عليه

أعراض_تشنج_الرقبة-300x143.jpg" alt="أعراض تشنج الرقبة أو شعور بالشد في أحد أنحاء الرقبة بشكل مزعج و لا يمكن السيطرة عليه" width="300" height="143" srcset="https://i0.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/ما_هي_أعراض_تشنج_الرقبة.jpg?resize=300%2C143&ssl=1 300w, https://i0.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/ما_هي_أعراض_تشنج_الرقبة.jpg?w=630&ssl=1 630w" sizes="(max-width: 300px) 100vw, 300px" /> أعراض تشنج الرقبة أو شعور بالشد في أحد أنحاء الرقبة بشكل مزعج و لا يمكن السيطرة عليه

تشنج الرقبة هو شعور بانكماش مفاجئ وغير طوعي في منطقة الرقبة ، أو شعور بالشد في أحد أنحاء الرقبة بشكل مزعج و لا

يمكن السيطرة عليه وقد يحصل اهتزاز لرقبة وفي بعض الأحيان لا نشعر بالألم إلا في حال تحريك الرقبة باتجاه معين ” مكان الألم

” ، ويعود سبب التشنج كرد فعل لعضلات الرقبة على الإجهاد، أو أخذ الرقبة وضعية خاطئة لفترة من الزمن أدت إلى حدوث ضعف و

ألم في العضلات المتصلة بالرقبة وربما يكون التشنج ناتجاً عن التعرض لإصابة أو اضطراب ، و في بعض الظروف قد يكون سبب

التشنج عائداً إلى حالة مرضية ، مثل خلل التوتر في عنق الرحم الذي قد يسبب تشنج لرقبة و رعشة، ومن الممكن أن تحدث

تشنجات الرقبة قريبة بما فيه الكفاية إلى الحبل الشوكي أو الجذور العصبية المؤدية من وإلى الحبل الشوكي مما يؤدي للضغط

على واحدة من هذه الأعصاب الحساسة متسببةً بألم شديد.

أسباب أخرى لتشنج الرقبة :

يمكن أن يكون سبب تشنجات الرقبة

نتيجة حدوث شد عضلي، أو توتر في العضلات سواء من مجهود بدني، مثل رفع الأحمال الثقيلة أو قيام بتمرين مجهدة ، أو من توتير

العضلات دون وعي في الاستجابة للإجهاد.

أعراض تشنج الرقبة أو شعور بالشد في أحد أنحاء الرقبة بشكل مزعج و لا يمكن السيطرة عليه

و يمكن أن يحدث توتر العضلات أيضا نتيجة توتر عضلي في استجابة للألم الناتج عن بعض الحالات مرضية. كما يمكن أن تحدث

تشنجات الرقبة كأثر جانبي لبعض الأدوية، بما في ذلك استخدام دواء الهالوبيريدول (هالدول) وميتوكلوبراميد (ريجلان). متى يكون

تشنج الرقبة عرضاً : قد يكون تشنج الرقبة عارضاً إثر وجود إصابة كسر في منطقة الرقبة ، بالإضافة إلى ما ذكرناه سابقاً كون

تشنج الرقبة عرضاً لحالة مرضية و سنذكرها فيما يلي :

1. التشنج الناتج عن وجود خلل التوتر عنق الرحم.

2. الاضطراب المزمن الذي يسبب حركات لا إرادية في الرقبة.

3. الإصابة بسرطان عنق الرحم (الأمراض الإنتكاسية في الرقبة).

4. وجود انزلاق غضروفي .

5. عدوى فيروسية

6. الأمراض الإنتكاسية (بسبب البلى وآثار الشيخوخة على العمود الفقري)

7. تضيق العمود الفقري (تضيق القناة الشوكية، وخلق الضغط على الحبل الشوكي أو الأعصاب)

8. قد يكون تشنج الرقبة عرضاً لصداع التوتر

9.فيبروميالغيا (وهي حالة مزمنة تسبب الألم والتصلب)

10. الإصابة بالتهاب السحايا (عدوى أو التهاب كيسي حول المخ والحبل الشوكي)

11. المعانة من التهاب العظم والنقي (عدوى العظام) متى يجب زيارة الطبيب :

تشنج الرقبة في حد ذاتها ليست حالة

خطيرة، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون عرضاً لحالة خطيرة. و التماس الرعاية الطبية الفورية إذ ما وجد أعراض خطيرة

تشير إلى وجود ضغط على الأعصاب مثل فقدان الإحساس في الأطراف أو الكتفين، وفقدان كامل للتوازن، أو إذا كان لديك تصلب

الرقبة مترافقاً مع أي من الأعراض التالية:

ارتفاع في درجة الحرارة والصداع، وزيادة الحساسية للضوء، أو الغثيان مع أو بدون قيء

ينصح بالتماس العناية الطبية الفورية.

تابع لمعرفة المزيد من الاخبار الجديدة