تظاهر مئات الايرانيين المتضررين جراء فساد مؤسسة «شانديز» المدعومة من الحكومة ونظموا تجمعا أمام مبنى المؤسسة بمدينة مشهد، شمال شرق ايران، طالبوا فيها باسترداد اموالهم. وتعتبر قضية شانديز، وهي مجموعة شركات بناء واعمار، احدى أكبر ملفات الفساد في حقبة حكومة الرئيس الايراني السابق، محمود احمدي نجاد، ويتهم فيها مسؤولون سابقون باختلاس مبلغ 94.000 مليار تومان، أي ما يعادل حوالي 27 مليار دولار، حسب تقارير وكالات ايرانية.

وفي السياق، أفاد موقع «مجاهدي خلق» التابع للمعارضة الايرانية أن مئات المتضررين نظموا احتجاجا أمام مؤسسة شانديز، المدعومة من الحكومة الايرانية، في ساحة تقي آباد بمدينة مشهد شمال شرق ايران، بناء على دعوة نشرت قبل أيام عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وبحسب التقارير فإن «المجتمعين يطالبون باسترداد أموالهم المنهوبة من قبل ما وصفوهم بالعصابات الحكومية».

من جهتها نشرت السلطات قوى الامن وشرطة مكافحة الشغب حول مكان التجمع وقعطت طريق المتظاهرين ومنعتهم من التوجه نحو مبنى المحافظة.