عشائر الأردن

عشائر الأردن عشيرة بني حسن في المملكة الاردنية الهاشمية المعتدة باهلها

عشائر_الأردن-300x143.jpg" alt="عشائر الأردن عشيرة بني حسن في المملكة الاردنية الهاشمية المعتدة باهلها" width="300" height="143" srcset="https://i2.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/أكبر_عشائر_الأردن.jpg?resize=300%2C143&ssl=1 300w, https://i2.wp.com/www.3fnak.com/wp-content/uploads/أكبر_عشائر_الأردن.jpg?w=630&ssl=1 630w" sizes="(max-width: 300px) 100vw, 300px" /> عشائر الأردن عشيرة بني حسن في المملكة الاردنية الهاشمية المعتدة باهلها

اكبر عشائر الاردن المملكة الأردنية الهاشمية المعتدة بأهلها أبنائها الذين يعملون كل ما باستطاعتهم وبذل أرواحهم

لحمايتها والحفاظ على المملكة ومليكها سليل بني هاشم الأخيار . وأكبر عشائر المملكة الهاشمية الحبيبة وهم من

حماتها على الدوام , عشيرة ( بني حسن ) . هذه القبيلة التي تؤمن بولائها للمملكة والمليك مذ تأسيس المملكة

الأردنية الهاشمية . وقد ضم الجيش آلافاً عدّة من أبناء عشيرة بني حسن والتي حظر على أبنائها من قبل الجيش

البريطاني دخول الكلية العسكرية والوصول إلى الرتب العليا إلا من بعد تعريب الجيش , أما عن نسبها فيعود إلى

الأشراف من الحسينيين الجعافرة وليس كما يقال أو ما هو مدون ببعض الكتب أنها ترجع بنسبها إلى بني عذرة

والقبيلة التي تنسب إلى بني عذرة هم بنو حن لا بنو حسن , فهم من بنو حسن بن موسى الكاظم بن جعفر

الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين “الأشراف الحسينيين” وقد ذكر في كتاب قريش في

الأردن لمراد شكري .

عشائر الأردن عشيرة بني حسن في المملكة الاردنية الهاشمية المعتدة باهلها

” إن شقب وعمش ابني الحسن والذين سكنوا ضواحي جرش هم من الأشراف الجعافرة , وكان مجيء قبيلة بني

حسن مع صلاح الدين الأيوبي في بادئ الأمر إلى الجنوب الأردني ومن ثم انتقل البعض منهم للعيش في القدس

والبعض منهم انتقل إلى شمال الأردن إلى جرش والمفرق وعين الزرقاء وإلى شرق سكة الحديد الحجازية وهذه

القبيلة العريقة النسب هي الأكبر في عددها في المملكة الأردنية ولها شهرة من خلال مواقفها الرصينة . وتنقسم

هذه القبيلة إلى قسمين : بنو هليّل والسبتة ومنها تتعدد فروعها , وشيخ في هذه القبيلة هو بن قلّاب وهناك شيخ

لبعض الفروع من قبيلة بني حسن لكن لا تنفرد بحل الأمور الكبيرة إلا بالرجوع إلى الشيخ بن قلّاب . وعلى الناس

جميعاً أن لا يتناسوا أن المملكة الأردنية الهاشمية هي كلٌ متماسك لا يصله عدوان ولا يفككه غاشم فنحن بإذن

الواحد القهار جسد واحد إذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر أعضائه بالسهر ليشفى من كل ما أصابه , وأدام الله

الأمن والأمان في بلدنا العربي الإسلامي القاهر لكل فتنة .

اقرأ المزيد من القصص

خواطر عن الصداقة قصيرة الصداقة عظيمة معانيها جميلة وكبيرة خواطر صداقية