اجمل خواطر نزار قباني هي من اجمل الخواطر في الشعر العربي

نزارقباني.png">نزارقباني-150x150.png" alt="نزارقباني" width="150" height="150" />

خواطر

 من قال لا أحبك

أحبك من قال أني لا أحبك
حبيبتي من قال أنك حبيبتي
إنك بعض من أحرفي
بعض من كلماتي…بعض من حبري
بعض من امتداداتي
فافهميني…وافهمي أني من صلب الشعراء…ولدت
افهميني…وافهمي أني من مزاج الجنون جئت
فأنتِ لي …كما كل النساء
من قال أني لا أحبك؟
فأنا لكل حب النساء أرغب
من قال أنك المرأة التي أريد؟
فأنتِ كأي أي قصيدة أكتب

كفانا نفاق! فما نفعُله كلّ هذا العناق؟ ونحن أنتهينا وكلّ الحكايا التي قد حكيْنا نفاقٌ.

كلُّ الذي أعرفُ عن مشاعري أنكِ يا حبيبتي، حبيبتي وأنَّ من يُحِبُّ لا يُفَكِّرُ.

كل المنافي لا تبدد وحشتي.. مادام منفاي الكبير بداخلي.

خواطر

إنك بعض من امتداد الغروب

إنك بعض من امتداد القمر
إنك في قصائدي بعض من ألواح القدر
ألف أنثى…ألف أنثى
داخل قصائدي…وألف حب

ألف عشق داخل دمي
ألف امرأة لها أنتمي
فافهميني…وافهمي
أنك لست حباً أول وأخير
وأنك لست في قلبي عشقاً أثير
إنك-حبيبتي- كما كل لوحاتي
وكما كل محطاتي
كألف ألف قصيدة أكتب

لا تسأليني: كيفَ حَالي؟ إذا كُنْتِ تُحِبِّينَني حقّاً.. إسْألي: كيفَ حالُ أصابعي.

لا يعرف الإنسان كيف يعيش في هذا الوطن.. لا يعرف الإنسان كيف يموت في هذا الوطن.

هزمنا.. وما زلنا شتات قبائل تعيش على الحقد الدفين وتثأر.

خواطر

إنك بعض من امتداد الغروب

إنك بعض من امتداد القمر

إنك في قصائدي بعض من ألواح القدر
ألف أنثى…ألف أنثى
داخل قصائدي…وألف حب

وعدت مراراً وقررت أن أستقيل مراراً ولا أتذكّر أنّي استقلت.

أتجوّل في الوطن العربي وليس معي إلا دفتر.. يرسلني المخفر للمخفر.. يرسلني العسكر للعسكر.. وأنا لا أحمل في جيبي إلا عصفور.. لكن الضابط يوقفني.. ويريد جوازاً للعصفور.. تحتاج الكلمة في وطني لجواز مرور.. أبقى مرميّاً ساعاتٍ منتظراً فرمان المأمور.. أتأمّل في أكياس الرمل ودمعي في عينيّ بحور.. وأمامي ارتفعت لافتةٌ تتحدّث عن وطن واحد.. تتحدّث عن شعب واحد.. وأنا كالجرذ هنا قاعد.. أتقيّأ أحزاني وأدوس جميع شعارات الطبشور.. وأظلّ على باب بلادي مرميّاً كالقدح المكسور.

شات اسيل الصوتي

موقع فرح

خواطر نزار قباني