افتتاح اول مسجد في مدينة إكالويت الكندية

افتتاح اول مسجد في مدينة إكالويت الكندية رغم سوء الأحوال الجوية بالمنطقة

افتتاح <a href=

اول مسجد في مدينة إكالويت الكندية رغم سوء الأحوال الجوية بالمنطقة" width="300" height="210" srcset="http://www.3fnak.com/wp-content/uploads/2016_2_23_15_15_7_164-300x210.jpg 300w, http://www.3fnak.com/wp-content/uploads/2016_2_23_15_15_7_164.jpg 614w" sizes="(max-width: 300px) 100vw, 300px" /> افتتاح اول مسجد في مدينة إكالويت الكندية رغم سوء الأحوال الجوية بالمنطقة

مسلمون يتحدون الجليد ببناء أول مسجد في أكالويت الكندية والثاني بالقطب الشمالي

أنهى أهالي مدينة نونافت الواقعة في القطب الشمالي بكندا بناء أول مسجد وتم افتتاحه رسمياً الأسبوع الماضي،

بعد عملية بناء صعبة نظراً للطقس الصعب الذي تعيشه المدينة طوال العام، حيث نقلت بعض مواد البناء عن طريق

الجو، فيما استخدم النقل البحري بعد ذوبان بعض الجليد.

وتضم نونافت وهي إحدى 3 براري كندية إضافة إلى 7 مقاطعات قرابة 100 مسلم يعملون في وظائف مختلفة

منهم الأطباء والمهندسون والمدرسون والعاملون مع قطاع الدولة إضافة إلى سائقي سيارات الأجرة.

عاصف علي، مدير المركز الإسلامي في نونافت، قال لـ”هافينغتون بوست عربي” إن “المسجد الذي افتتح مؤخراً

سبقه افتتاح مسجد آخر عام 2010 ولكن في أنوفيك الواقعة في الأقاليم الشمالية الغربية”.

ولم يكن من السهولة بناء المسجد في هذه المدينة الواقعة في القطب الشمالي، فعملية نقل مواد البناء إما عن

طريق الجو أو عن طريق النقل البحري في حالة ذوبان بعض الجليد.

وتعد المنطقة متجمدة طول السنة تقريباً، كما أن صعوبة عملية البناء ونقل المواد وارتفاع تكاليف البناء في هذه

المنطقة شكّلت إحدى أهم العوائق في طريق بناء المسجد.

أعلن اليوم مسلمو مدينة إكالويت الكندية المسجد الأول في عاصمة إقليم نونافوت، على رغم ظروف الطقس

القاسية، حيث تنخفض درجة الحرارة إلى 56 تحت الصفر.

افتتاح اول مسجد في مدينة إكالويت الكندية رغم سوء الأحوال الجوية بالمنطقة

وحسب “موقع بوابة الشرق القطرية” فقد نُفذ المشروع بتبرعات شخصية، وبلغت كلفته 800 ألف دولار كندي،

وأشرف على البناء كل من “المركز الإسلامي في نونافت”، ومؤسسة “زبيدة طالب” الإسلامية الخيرية التي

تأسست في العام 2007 بجهود سكان محليين، وتضم إكالويت حوالى 100 مسلم فقط، بينهم أطباء ومهندسون

وموظفو حكومة وسائقو أجرة.

ومن جانبه قال مدير مؤسسة “زبيدة طالب”، حسين جويستي، إنه “ببناء هذا المسجد نقول للجميع إننا جزء من

مجتمع إكالويت”، مبينا مدى صعوبة عملية البناء في الإقليم المتجمد طوال السنة تقريباً، ما زاد من مشقة نقل

المواد ورفع كلفة البناء.

وأضاف: “نجاحنا في بناء مسجد في إكالويت، يعني أننا نستطيع بناء مسجد في أي مكان آخر من العالم على

اختلاف الطقس والظروف”.

لمعرفة المزيد من الأخبار الحصرية يرجى الاطلاع